اذاعة مدرسية عن الاخلاق

إذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد 2016-إذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد كاملة

إذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد-إذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد كاملة مع بداية العام الداراسة الجديد يسرنا ان نضع لكم من الاذعات المدرسية مع بداية العام الدراسى الجديدومن الكلمات المناسبة لكم حتى تكونو على ابداع كامل مع الاذاعات المتنوعة الجميل فكونو معنا هنا حتى نكن واياكم مع كل جديد ومع بداية الدراسة والعودة الى مقاعد الدراسة من جديد تابعونا هنا ومع إذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد -إذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد كاملة

اذاعة مدرسية جاهزة كاملة اذاعة مدرسية جاهزة للتحميل copy 300x267 إذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد 2016 إذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد كاملة
banar إذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد 2016 إذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد كاملة

 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم , والصلاة والسلام على معلم الناس الخير ،ومخرجهم من الضلالة إلى الهدى , الذي جعله ربه رحمة للعالمين , وأدبه بالخلق العظيم أيتها الطالبات : يا شداة العلم ويا طالبات المعرفة أرحبُ بكم في منهل العلم أجمل ترحيب وأُحييكم بتحيةِ الإسلام السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته وأهلا وسهلا بكم في بيتكم الثاني . مرحبا بكم مرة أخرى في دوحة العلم و روضة المعرفة وميدان التنافس وساحة البناء …..مرحبا بكم في المدرسة.. في مدرستكم العامرة بكم أيتها الطالبات : كم يسرني اليوم أن أرى وجوهكم المشرقة ونظراتكم المتفتحة فألمح فيها حبا للعلم وتطلعا للمعرفة وهمة وعزيمة ونشاطا وأملا باسما في مستقبل مشرق بإذن الله . طالباتي العزيزات …إجازة طويلة استمتعنا بها معكم ….تجدد النشاط . وتريح الذهن . وتنعش الفؤاد ..ثم هانحن نعود وقد تحقق بإذن الله كل ذلك …فصرتم اليوم أكثر رغبة . وأعظم همة ،وأنقى ذهنا ،قد استعدت نفوسكم وعقولكم لعام دراسي جديد مليء بالحيوية والنشاط والانضباط . أيتها الطالبات : هذه المدرسة بيتكم أيضا .ومظهرها يدل حال أهلها ..فتميزها من تميزكم ….وتفوقها تفوق لكم …. ونظافتها نظافتكم , هي أيضا أمانة في ذمتكم …جدرانها وأثاثها وكتبها . وكل ما فيها .. وضعت بين أيديكم لتنتفعوا بها وتعتبروها من أعز ما تملكون أيتها الطالبات :تذكروا اليوم الأعوام الدراسية الفائتة …. كيف مرت وانقضت …لم يبق للمتفوق من عنائها وتعبها إلا لذة النجاح ومتعة التفوق ….لم يبق للمهمل المقصر من لعبه ولهوه إلا حسرة الرسوب وألم الفشل …. هكذا تمر الأيام بحلوها ومرها وتعبها ولهوها …وتبقى ثمرتها ونتيجتها..واعلمن أن العلم إنما يطلب للعمل به ..وليس لحفظه في الذهن وتسطيره على الورق فقط ..
كما نرحب بكوكبة المعلمات المنظمات إلى مدرستنا لهذا العام ونتمنى لهن التوفيق والعطاء الذي يرضى الله ثم يرضيكم كما نرحب ببناتنا الطالبات المستجدات لهذا العام الدراسي وأولياء أمورهم وكل من شاركنا في هذا اليوم وفقكم الله وأنار لكم درب النجاح

وخير ما نبداء بة اذعتنا الصباحية بايات عطرة من الذكر الحكيم ………………….

قْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ

خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ

اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ

الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ

عَلَّمَ الإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ

كَلاَّ إِنَّ الإِنسَانَ لَيَطْغَى

أَن رَّآهُ اسْتَغْنَى

إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى

أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى

عَبْدًا إِذَا صَلَّى

أَرَأَيْتَ إِن كَانَ عَلَى الْهُدَى

أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى

أَرَأَيْتَ إِن كَذَّبَ وَتَوَلَّى

أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى

كَلاَّ لَئِن لَّمْ يَنتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ

نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ

فَلْيَدْعُ نَادِيَه

سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ

كَلاَّ لا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ

والان مع الحديث الشريف ………………………..

عن أبي موسى رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل غيث أصاب أرضا فكانت منها طائفة طيبه قبلت الماء فأنبتت الكلاء والعشب الكثير وكان منها أجادب أمسكت الماء فنفع الله بها الناس فشربوا منها وسقوا وزرعوا وأصاب طائفة منها أخرى إنما هي قيعان لا تمسك ماء ولا تنبت كلاء فذلك مثل من فقه في دين الله ونفعه ما بعثي الله به فعلم وعلم ومثل من لم يرفع بذلك رأسا ولم يقبل هدى الله الذي أرسلت به)أخرجه البخاري

اماالان مع كلمة عن بداية العام الدراسى الجديد

انقضت إجازةُ الصّيف، ومرّت سريعةً بأوقاتها السعيدة الحافلة بجلساتِ الأُنس مع الأهل والأقارب والسّفر من جهة و الأوقات المليئة بالفائدة العلمية من خلال برامج الصّيف الترفيهية والمعرفيّة من جهة ثانية…

أبنائي الطلاب!
آمُل أن تكونوا قد حقّقتم الفائدةَ والمُتعة في إجازتكم المحبّبة…واسمحوا لي أن أباركَ لكم بحلولَ العام الدراسي الجديد الذي يخبّئُ لكم في جَعْبَتِه الحقائبَ الملوّنةَ والقراطيسَ الجذّابةَ والأقلام التي طالما اشتاقت لأنامِلِكم الطريّة….
وماذا عن الكتب الجديدة التي تحتوي على معلومات جديدة ومعارف شائقة؟؟
نعم معارفَ شائقة تناسبُ أذهانَكم التي تطوّرت، وعقولكم التي ازدادت تفتّحاً ….
وفي هذه المناسبة العزيزة على قلوبكم تدفعُني محبّتي لكم إلى تقديمِ بعض النّصائح لكم لعلّها تعينُكم على قضاءِ عامٍ دراسي جديد مليءٍ بالتفوّق والإبداع والمحبّة.

اما الان مع النصائح الهامة عن الدراسة…..

أبنائي الطلاب!
آمُل أن تكونوا قد حقّقتم الفائدةَ والمُتعة في إجازتكم المحبّبة…واسمحوا لي أن أباركَ لكم بحلولَ العام الدراسي الجديد الذي يخبّئُ لكم في جَعْبَتِه الحقائبَ الملوّنةَ والقراطيسَ الجذّابةَ والأقلام التي طالما اشتاقت لأنامِلِكم الطريّة….
وماذا عن الكتب الجديدة التي تحتوي على معلومات جديدة ومعارف شائقة؟؟
نعم معارفَ شائقة تناسبُ أذهانَكم التي تطوّرت، وعقولكم التي ازدادت تفتّحاً ….
وفي هذه المناسبة العزيزة على قلوبكم تدفعُني محبّتي لكم إلى تقديمِ بعض النّصائح لكم لعلّها تعينُكم على قضاءِ عامٍ دراسي جديد مليءٍ بالتفوّق والإبداع والمحبّة.

أولاً: عوّدوا أنفسكم النّومَ المبكّر والاستيقاظ المبكّر؛ لتكونَ أجسامكم مهّيأةً لتحمُّلِ اليوم الدراسي الذي يتطلّب الحيويّةَ والنشاط، وتكون أذهانكم مستعدّةً لتقبّل المعلومات الجديدة والمتنوّعة.

ثانياً: راجعوا المعارفَ الأساسية مع آبائكم وإخوتكم؛ كمراجعة أركان الصلاة وشروطها، وأحكام الوضوء و الطّهارة، وأذكار الصّباح والمساء، واستذكار جدول الضّرب وعواصم الدّول الإسلامية وحدودها البريّة والبحريّة والثروات الموجودة فيها والحيوانات التي تعيشُ فيها… والهدف من ذلك تمرين الذّهن لاستيعاب المعلومات الجديدة…

ثالثاً: لا تبالغوا في شراءِ الحقائب غالية الثّمن والدفاتر ذات الأوراق الملوّنة والأغلفة الفاخرة لكي لا تُرهقوا آباءَكم في دفع الأثمان الباهظة، فحلُّكم للواجبِ بالشكل الصّحيح وتحرّي الخطّ الجميل يزيّنُ صفحةَ الدّفتر العاديّ، ولكنّ الواجبَ إذا ما حُلّ بطريقة خاطئة، وبكتابةٍ لم تُراعَ فيها قواعدُ الخطّ الصّحيحة فإنّ ثمنَ الدّفتر مهما كان باهظاً فلن يجعلَ الواجبَ مقبولاً في نظر المعلّم… فالله سبحانه وتعالى قد أمرنا بالاعتدال وعدم التّبذير والابتعاد عن المفاخرة..

رابعاً: تفاءلوا بالصّف الجديد وبالمرحلة الجديدة التي انتقلتم إليها، وابذلوا قُصارى جهودكم لتكونوا من المتفوّقين، وثقوا تماماً أنّ الله سوف يُعينكم…

خامساً: ابدؤوا العام الدراسيّ الجديد بدايةً صحيحة؛ فمن كانت لديه عادة سلبيّة في الأعوام السابقة فليُقلع عنها، فبعض الطلاب هداهم الله يتأخرون في الحضور إلى الدّرس، ولا يهتمّون بنظافة كتبهم ودفاترهم وملابسهم، ويعبثون في مرافق المدرسة فيشوّهون المقاعدَ وجدرانَ الفصل بالكتابة عليها، والبعض الآخر –هداهم الله- يتعالى على زملائه في الصف، ويثيرُ الفتنَ بينهم
فالطالب المجدّ والمنظم والخلوق يحبّه الله ورسوله ووالداه ومعلموه وزملاؤه وأهل الحيّ وجماعة المسجد… فأتمنى عليكم أن تكونوا من الطلاب المحبوبين…

سادساً: جلّدوا دفاترَكم وكتبَكم، واكتُبوا أسماءَكم على الغلاف الخارجيّ لها حتّى يسهل على المعلم معرفة صاحبها لدى توزيعها، ويسهُل على من يجدُها معرفة صاحبها…

سابعاً: التزموا بحلقِ التّحفيظ وواظبوا عليها؛ فقراءة القرآن تنيرُ القلب، وتُريح النّفس، وتساعد الذّهن على الحفظ، فعن عثمان بن عفّان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: “خيرُكم من تعلّمَ القرآنَ وعلَّمه”. رواه البخاري.

ثامناً: واظبوا على حلّ الواجبات، وقراءة الدروس أولاً بأول ولا تؤجّلوا عمل اليوم إلى الغد، حتى لا تتراكمَ عليكم الدروس، وتكثُر عليكم الواجبات فذلك يؤدي إلى ضعف مراتبكم الدراسية.

تاسعاً: كونوا إيجابيين في المدرسة تشاركون في النشاطات الرياضية والثقافية، واعلموا أنّ المدرسة هي بيتكم الثاني، فزيّنوا فصولَكم برسومكم الهادفة وخطوطكم الجميلة…

عاشراً: من كان لديه تقصير في مادة من المواد في العام المنصرم فليبذل جهده وليُكثر من سؤال المعلم، وسيجد المعلم متفاعلاً معه راغباً في مساعدته، فالمعلمون يحبّون الطالب المجدّ ويبادرون إلى مساعدته….

حادي عشر: المكتبة هي منبع العلم والثقافة؛ فوثّقوا علاقاتكم بها، وأكثروا من زيارتها لتكونوا طلاباً مثقّفين يفوزون في المسابقات الثقافية على مستوى المدرسة، ويشاركون في نهضة أمتهم…

ثاني عشر: تفاعلوا مع حصّة الحاسب الآلي واللغة الإنجليزيّة بشكل جيّد فهما أداتان من أدوات التطوّر العلمي والتقنيّ…

ثالث عشر: المعلمون يوضّحون لكم المفاهيم في الرياضيات والفيزياء وغيرها، ويشرحون الدروس فضلاً عن كونهم قدوةً لكم في سلوكهم ونُبل تعاملهم معكم.. فأطيعوهم، وأعينوهم على تبليغ رسالتهم السّامية…

رابع عشر: لا تجرحوا شعورَ زملائكم بالتفاخرِ بحسن ألبستكم وقوة أجسامكم وجمال بيوتكم وسياراتكم، فقد يعاني أحدُ زملائكم نقصاً في النظر أو في السّمع، ولربّما كان الثالث يتيماً والرابع من أسرة فقيرة والخامس يعاني مرضاً مُزمِناً…. فعاملوا زملاءكم بلطف ومحبّة…

خامس عشر: النّصيحةُ سلوكٌ إسلاميّ محبّب فإذا بَدَرَ من أحد زملائكم سلوكٌ سلبيٌّ فسارعوا لتنبيهه، وكرّروا النّصيحة بأسلوب طيّب، وكونوا واثقين من أنّ الله سيعينُه على ترك هذا السلوك ولكم الأجر والثواب الجزيل…

سادس عشر: لا تسرفوا باستخدامِ الماء عند الشّرب أو الوضوء، وإياكم والتّدافع في الأدراج عند النزول إلى الفسحة أو عند الانصراف؛ فكم من طالبٍ تكسّرت أسنانُه، وكم من طالب كُسرت أنفُه بسبب التّدافع…فحذارِ حذارِ من العجلة…والتزموا الأناة تَسْلَموا بإذن الله..

سابع عشر: أطيعوا آباءَكم إذا قرّروا نقلَكم إلى مدرسةٍ أخرى؛ لأنّهم يريدون لكم المزيدَ من التفوّق والتّحصيل العلميّ المتميّز، والمدرسةُ الجديدة فرصةٌ لمعرفة أصدقاء جُدد، ومن الممكن أن تتواصلوا مع أصدقائكم القُدامى عن طريق اللقاء في المسجد والهاتف وغير ذلك….

ثامن عشر: إنّ حارسَ المدرسةِ وسائقَ الحافلةِ وعاملَ النّظافة أناسٌ يقومون بأعمالٍ طيّبة تجعلُ مدارسكم آمنةً ونظيفةً، فعاملوهم باحترام وتقدير؛ لأنّ الإسلام علّمنا أن نعامل الناس جميعاً معاملة طيبة .

تاسع عشر: لا تُحضروا الألعاب الإلكترونية والجوالات إلى المدرسة لأنها ستشغلكم عن دروسكم فضلاً عن كون ذلك مخالفاً لنظام المدارس …

متمم عشرين: تحرّوا الصّدق دائماً، ولا تلجؤوا للكذب أو المواربة مع آبائكم أو معلميكم عند نسيان أحدكم واجبه أو حفظ ما كُلّف به؛ فعن ابن مسعودٍ رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلَّم قال: ((إنَّ الصِّدقَ يَهْدي إلى البِرِّ، وإنَّ البِرَّ يَهدي إلى الجنَّة، وإنَّ الرَّجُل ليَصدُقُ حتَّى يُكتبَ عند الله صِدِّيقاً، وإنَّ الكَذِبَ يَهْدي إلى الفُجُور، وإنَّ الفُجُورَ يَهْدي إلى النَّار، وإنَّ الرَّجُلَ ليَكذِبُ حتَّى يُكتَبَ عندَ اللهِ كَذَّاباً)) متّفق عليه.

حادي عشرين: إذا نسيَ أحدُ زملائكم أدواته فأعيروه من أدواتكم، وكونوا متعاونين فالتعاون مزيّة طيّبة وخلق إسلامي نبيل…

وفي الختام أتمنى لكم أبنائي الطلاب عاماً حافلاً بالنجاح والتوفيق، ومعطّراً بنسائم رمضان المباركة وأوقاته الرائعة…

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

والى هنا تنتهى اذاعتنا المدرسية فى اول يوم من العام الدراسى الجديد ونتمنى ان تكون قد نالات على اعجابكم ونتمنى لكم التوفيق والنجاح والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


شاهد أيضاً

مقدمة للاذاعة المدرسية عن راس السنة الهجرية

مقدمة اذاعة مدرسية عن راس السنة الهجرية كاملة 1438-مقدمة للاذاعة المدرسية عن راس السنة الهجرية

مقدمة اذاعة مدرسية عن راس السنة الهجرية كاملة -مقدمة للاذاعة المدرسية عن راس السنة الهجرية …