اذاعة مدرسية عن بدء الفصل الدراسى الثانى 2016 -اذاعة مدرسية عن بداية الفصل الدراسي الثاني كاملة

اذاعة مدرسية جميلة عن بدء الفصل الدراسى التانى اهلاص وسهلاً بكم طلابنا الكرام ومع بداية الفصل الدراسى التانى يسعدنا ان نقدم لكم اجمل الاذعات المدرسية عن بداية الفصل الدراسى التانى الان كيراً من طلابنا الكرام يبحث عن اذاعة مدرسية عن الفصل الدراسى التانى وها نحن نوفر لكم الاذاعات المميزة عن بدء العام الدؤاسى التانى فتابعونا هنا ونتمنى ان يتم الله لكم التوفيق فى حياتكم العلمية العملية فتابعونا احبتى فى قسم الاذعات المدرسية والاذعة عن بدء الفصل الدراسى التانى 


بسم لله الرحمن الرحيم 

والصلاة والسلام على سيد الخلق واشرف المرسلين سيدنا محمد علية افضل الصلاة والتسليم اما بعد 

اهلاً بكم اخوانى الطلاب واهلاً بكم معلمينا الافضل واهلاً بك مديرنا الفاضل ومع بداية الفصل الدراسى التانى يسرنا ان نرحب بكم وقد بداء فصل دراسى جديد ومع اشراقة جديدة بفصل دراسى جديد ونتمنى من الله ان يمن علينا بالتوفيق فى هدا الفصل الدراسى التانى ويسرنا ان نقدم لكم اذعتنا الصباحية بهدا اليوم وخير ما نبداء بة اذعتنا تلاوة عاطرة من الذكر الحكيم والطالبة

View post on imgur.com

اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5) كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى (6) أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى (7) إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى (8) أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى (9) عَبْدًا إِذَا صَلَّى (10) أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى (11) أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى (12) أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى (13) أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى (14) كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ (15) نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ (16) فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ (17) سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ (18) كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ (19)

نشكر الطالب على التلاوة الجميلة 

اما الان مع الحديث الشريف والطالب …….

عن أبي هريرة يقول: هُرَيْرَةَ يَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:  «  أَلَا إِنَّ الدُّنْيَا مَلْعُونَةٌ مَلْعُونٌ مَا فِيهَا إِلَّا ذِكْرُ اللَّهِ وَمَا وَالَاهُ وَعَالِمٌ أَوْ مُتَعَلِّمٌ  » الترمذي

نشكر الطالبة على الحيث الرائع 

اما الان مع كلمة عن العلم والطالبة فليتفضل ………………..

خلق الله تعالى الإنسان مكوناً من الجسد والنفس وزوده بأمور تعطي له معنى أن يكون إنساناً وهي الروح بالإضافة إلى القدرة على التفكير، حيث كانت الروح المسؤولة عن منح الإنسان القدرة على التساؤل والتعجب من كل الظواهر التي تجري له وتمر عليه، والتي سببت له نوعاً من المواجع المختلفة وحيرت له عقله وصدعت رأسه، وكانت أدواتها في ذلك العقل والقلب. يعرف العلم بأنه معرفة تفاصيل الأمور بصغيرها وكبيرها حلوها ومرها، وهو ليس محصوراً على أمر معين من الأمور إنما يشمل كافة المجالات المختلفة والمتنوعة التي تغطي كافة مناحي الحياة المختلفة، وهو عملية مستمرة لا تتوقف عند حد معين بل إنها تبدأ بولادة لإنسان وتنتهي بوفاته، فالإنسان وفي كافة مراحل حياته يكون متعطشاً للعلم والمعرفة، ولكن كل على مستواه، فالصغير ليس كالكبير، ومن يمتلك الرغبة الحقيقية على المعرفة ليس كالشخص الجاهل الذي لا يمتلك أدنى حس بهذه الأمور، والذي يشكل عالة على البشرية، فهو مستهلك فقط، لا يحب الإنتاج. وطلب العلم أيضاً هو دليل على انفتاحية الشخص وعدم انغلاقه أو تقوقعه على نفسه، إذ أن الإنسان الشغوف بالعلم سيضطر إلى قراءة الكتب والكتب ما هي إلا حصيلة أفكار ومعارف احتازها أشخاص آخرون في القديم والحديث، وبالتالي فلو ظهر طالب العلم بمظهر غريب شاذ عمن حوله، بحيث يظنونه شخصاً انطوائياً إلا أنه قد يكون بمعنى أو بآخر اجتماعياً أكثر منهم، ومنفتحاً قابلاً لكل الآراء المخالفة على عكسهم هم، فهم قد لا يتحملون أن يناقشهم الإنسان بأبسط شئ مما يؤمنون به ومعتقدون بصحته، وهذا لا يتعاكس مع أهمية أن ينخرط الناس مع من حوله، فهم قد يكونون بطريقة أو بأخرى وسيلة من وسائل المعرفة. لتحصيل العلوم طرق مختلفة أولها القراءة، حيث أن القراءة حي البوابة التي يدخل الإنسان منها إلى عالم أوسع ليس ضيقاً كالعالم الذ يعيش فيه، حتى لو كان هذا الإنسان يعيش في غرفة لا يوجد فيها أدنى سبل الراحة والهناء، إلا أنه بالقراءة سيجد نفسه في أوسع مكان بل سيجد نفسه غير محدود بزمان، قيتنقل بين الماضي والحاضر وربما المستقبل. إضافة إلى القراءة هناك وسيلة أخرى مهمة للعلم وهي المعلم، خصوصاً إن كان شديد الاضلاع موسوعيا، وكان لديه أسلوب شيق في إيصال المعلومة، فإن هذا الأمر سيريح طالب العلم كثيراً من أمور متعددة ومختلفة ومتنوعة. وأخيراً من أهم طرق طلب العلم التجربة والمشاهدة، فهناك قاعدة عامة تقول ” ليس الخبر كالعيان “. ولنتذكر، إذا حصل الإنسان على العلم فإنه حتماً سيصبح إنساناً ذا روح عظيمة.

نشكر الطالب على الكلمة الجميلة 

ولا نريد ان نطول عليكم .. 

والى هنا ناتى الى نهاية اذعتنا المدرسية لهدا اليوم على امل اللقاء بكم فى اذاعة جديدة

ونتمنى لكم فصل دراسى مكلل بالنجاح والتوفيق من الله , والسلام عليكم ورحمةالله وبركاتة 


شاهد أيضاً

مقدمة للاذاعة المدرسية عن راس السنة الهجرية

مقدمة اذاعة مدرسية عن راس السنة الهجرية كاملة 1438-مقدمة للاذاعة المدرسية عن راس السنة الهجرية

مقدمة اذاعة مدرسية عن راس السنة الهجرية كاملة -مقدمة للاذاعة المدرسية عن راس السنة الهجرية …